روضة المرأة المسلمة


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 مع سلسله أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم @@الاخلاص @@

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: مع سلسله أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم @@الاخلاص @@   15.01.08 19:53

بسم الله الرحمن الرحيم


أخواتي الحبيبات أبدء معكن دروسي التي كنت أعطيها بفضل من الله سبحانه وتعالى وهى عن أخلاق رسول الله وهى من كتب العلماء الأفاضل

وتعلمته منهم جعله الله في ميزان حسناتهم اللهم أمين
المؤمن بلا شك يريد أن يكون محبوبا لدى الخالق وأيضا محبوبا لذى الخلق وكذلك يريد أن يكون وجيها فى الدنيا ووجيها أيضا فى ألاخره

وكذلك فإنه يجب أن يحيا حياه طيبه فى الدنيا وأن يجازى أجره فى الآخرة
بأحسن ما كان يعمل يجب أن يؤتى فى الدنيا حسه وفى الآخرة حسنه وأن بوقى عذاب النار ، ويحب أن يذكر بخير فى الارض ويذكر فى الملاء الآعلى كذلك بخير وحسن ثناء
فأهل الايمان يقولون

{وِمِنْهُم مَّن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ }البقرة201

والله عز وجل يحب بعض العباد، وكذلك يحبهم جبريل وأهل السماء ويجعل لهم وداً ويوضع لهم القبول فى الارض


فحسن الخلق هو الأمر الذي يقوم عليه الإسلام بل هو الإسلام ولذ قال سيد الأنام صلى الله عليه وسلم ( إنما بعثت لأتمم صالح الأخلاق )
وحسن الخلق هو الذي يجمع لنا الأقوال والأفعال التي جاء بها النبي صلى الله عليه وسلم
ولذا لما سأل ا لنواس بن سمعان رضي الله عنه النبي صلى الله عليه وسلم عن البر والإثم قال له النبي صلى الله عليه وسلم
(البر وحُسن الخلق والإثم ما حاك في صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس)


وإذا أردنا أن نبدأ الحديث عن أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم فلا بد أن

نبدأ بأعظم شئ ألا وهو الإخلاص الذي يترتب عليه قبول أعمال العباد
وذلك لأن العبد قد يفعل الخير الكثير ومع ذلك قد لا يتحصل على حسنه واحده لأنه لم يرد بعمله وجه الله جل وعلا ولذلك فإنه يجب علينا أن نتعرف على هذا الخلق الجليل لنتعلم من خلاله كيف نخلص لله جل وعلا
في أعمالنا وأقوالنا لنكون من المقبولين والفائزين



( الإخلاص )
معنى الإخلاص من أ قوال العلماء
قال الكفوى في معنى الإخلاص:هو القصد بالعبادة إلى أن يعبد بها المعبود وحده وقيل : تصفيه السر والقول والعمل

وقال المناوئ : الإخلاص . تخليص القلب من كل شوب يكدر صفاءه

وقال الجرجاني : هو ألا تطلب لعملك شاهدا غير الله

وقال التستيرى : نظر ألأكياس فى تفسير الإخلاص فلم يجدوا عير هذا : أن تكون حركته وسكونه فى سره وعلانيته لله تعالى وحده لا يمزجه شئ لا نفس ولا هوى ولا دنيا

ذكر ابن سعيد فى (الطبقات ) عن عمر بن العزيز : أنه كان إذا خطب على المنبر فخاف على نفسه العٌجب قطعه .وإذا كتب كتابا فخاف فيه العجب مزقه ويقول : اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي

قال ابن القيم رحمه الله عليه

من تأمل الشريعة في مصادرها ومواردها علم ارتباط أعمال الجوارح بأعمال القلوب وأنها لا تنفع بدونها وان أعمال القلب أفرض على العبد من أعمال الجوارح وهل يميز المؤمن من المنافق إلا بما فى قلب كل واحد من الأعمال التي ميزت بينهما؟

وعبودية القلب أعظم من عبودية الجوارح وأكثر وأدوم وقال أيضا : أعمال القلوب هي الأصل وأعمال الجوارح تبع ومكمله وان النيه بمنزله الروح والعمل بمنزله الجسد للأعضاء

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم


( ألا وان فى الجسد مضغه إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهى القلب )

ومن حديث أبى هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم وإنما ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم )

قال أبو هريرة ( القلب ملك والأعضاء جنوده فإذا طاب الملك طابت جنوده وإذا خبث الملك خبث جنوده )

تعالى أخيتى نشوف الدليل من الكتاب على الإخلاص وعلى ان الله يأمر بالإخلاص في الأعمال قال تعالى

{وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ }البينة5

وقال تعالى{قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ الدِّينَ }الزمر11

قال عمر لمعاذ بن جبل رضي الله عنهما

( ما قوام هذه ألامه ؟ قال معاذ : ثلاث وهن المنجيات : الإخلاص وهو الفطرة فطر الله الناس عليها ، والصلاه وهى المله ، والطاعه هى العصمه ، قال عمر : صدقت )
قال الفضيل بن عياض فى تفسير قوله تعالى

{الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ }الملك2

قال هو أخلصه وأصوبه ، قالوا يا أبا على ما أخلصه وأصوبه ؟ قال إن العمل أذا كان خالصا ولم يكن صوابا لم يقبل وإذا كان صوابا ولم يكن خالصا لم يقبل منه خالصا صوابا

والخالص ان يكون لله والصواب أن يكون على السنه .

قال بن مكحول : ما أخلص عبد قط أربعين يوماً إلا ظخرت عليه ينابيع الحكمه من قلبه ولسانه .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إنما الاعمال بالنيات ولكل إمرئ ما نوى )

وقال ( الدنيا ملعونة ، ملعون ما فيها إلا ما أ ابتغى به وجه الله )




تتمه ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حبيبة الرحمن
مراقبة الاسرة السعيدة
مراقبة الاسرة السعيدة
avatar

انثى عدد الرسائل : 1742
رقم العضوية : 19
توقيع المنتدى :
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: مع سلسله أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم @@الاخلاص @@   15.01.08 22:42

بوركت حبيبتى وجعله الله فى ميزان حسناتك يوم القيامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ايمان بالله
مشرفة الشهر المتميزة
مشرفة الشهر المتميزة
avatar

عدد الرسائل : 1696
توقيع المنتدى :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: مع سلسله أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم @@الاخلاص @@   16.01.08 22:28

بارك الله فيك
وجعله في ميزان حسناتك
في انتظار المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
roro soso
نسمة برنزية
نسمة برنزية
avatar

عدد الرسائل : 823
توقيع المنتدى :
تاريخ التسجيل : 15/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: مع سلسله أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم @@الاخلاص @@   28.02.08 22:45

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مع سلسله أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم @@الاخلاص @@
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روضة المرأة المسلمة :: رياض نبوية :: سيرة الحبيب-
انتقل الى: