روضة المرأة المسلمة


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 صفحات من كفاح النبى صلى الله عليه وسلم للشيخ أيمن سامى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حفيدة الصحابة
مراقبة الاقسام الشرعية
مراقبة الاقسام الشرعية
avatar

انثى عدد الرسائل : 527
رقم العضوية : 8
توقيع المنتدى :
تاريخ التسجيل : 21/01/2008

مُساهمةموضوع: صفحات من كفاح النبى صلى الله عليه وسلم للشيخ أيمن سامى   14.04.08 16:49







أحبتى فى الله

اليكم هذه الخطبة الصوتية
لفضيلة الشيخ أيمن سامي
بعنوان :
صفحات من كفاح إمام الدعاة صلى الله عليه و سلم
وهي خطبة الجمعة بتاريخ 23 من محرم 1429 هـ ـ 1 / 2 / 2008 م
بجامع الشهداء بمدينة النور بالقاهرة عاصمة جمهورية مصر العربية
على هذا الرابـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــط

http://www.alfeqh.com/sotiat/sotiat_detail...&seriesid=0
و ها هى الخطبة مكتوبة

الخطبة الأولى

إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره و نستهديه و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و من سيئات

أعمالنا من يهد الله فلا مضل له و من يضلل فلا هاد له و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له
و أشهد أن محمدا عبده و رسوله
( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون ) [آل عمران/102]
( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا
ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا ) [النساء/1]
( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع
الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما ) [الأحزاب/71 - 70 ]
أما بعد ..
فإن أصدق الحديث كلام الله و خير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم و شر الأمور محدثاتها
و كل محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة و كل ضلالة فى النار
أما بعد عباد الله ..

أحبتى فى الله ..أعيرونى القلوب و العقول بعد أن تعيرونى الأسماع لأقف أنا و إياكم هذه
الجمعةحول موضوع شيق و هام نحتاج إليه جميعا كبيرنا و الصغير ..ذكرنا و أنثانا
نحتاج لأن نقف أمام تلك الصفحات لأستعرض و إياكم

صفحات من كفاح إمام الدعاة محمد بن عبد الله عليه صلوات الله و سلامه



بأبى أنت و أمى يا رسول الله
لقد بعثه ربه على حين فترة من الرسل و إنقطاع من العلم و دنو من الأجل و قرب من الساعة بعثه ربه هاديا و مبشرا و نذيرا و داعيا إلى الله بإذنه و سراجا منيرا
بعثه ربه بعد أن كان ما كان على ظهر هذه الأرض من طغيان و عصيان و بُعد عن نور الله و هدى الله و من لم يجعل الله له نورا فما له من نور
فبعثه ربه لينير ظلام البشرية بإذن الله
( قد جاءكم من الله نور و كتاب مبين يهدى به الله من أتبع رضوانه سبل السلام و يخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه )
فتخيل يا عبد الله ..
أن رجلا فقيرا يحتاج إلى مال فجاءه من يقوده و يرشده لمكان المال فإذا بهذا الفقير يضرب هذا المرشد و يؤذيه !!
تخيل رجل لا يبصر الطريق جاءه من يأخذ بيده ليرشده الطريق فإذ به يعتدى على من يرشده
للطريق
كذا كانت حياته صلى الله عليه وسلم و حياة الأنبياء من قبله كلها كفاح و جهاد فى سبيل الله حتى أخبرت أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها كما فى صحيح البخارى
أنه صلى الله عليه وسلم كان أكثر قيامه من الليل فى آخر حياته و هو جالس لم يكن يستطيع
الوقوف صلوات ربى و سلامه عليه
و هو الذى قام من الليل حتى تفطرت قدماه و تورمت قدماه الشريفتين أما الآن فى آخر حياته فهو لا يستطيع القيام فيصلى و هو جالس
لماذا يا أم المؤمنين عائشة ؟
لماذا لم يكن يستطيع القيام للصلاة فى آخر حياته ؟
تقول عائشة : بعد أن حطمه الناس و هو الذى جاء ليأخذ بأيديهم و هو الذى بعثه ربه ليرشدهم لسبيل عزتهم و نصرتهم و رفعتهم

فى الدنيا و الآخرة



صفحات من كفاحه صلى الله عليه و سلم

أبدأها بهذه الصفحة فى أول يوم بعثه ربه و نزل عليه جبريل فى الغار
( إقرأ بأسم ربك الذى خلق .خلق الأنسان من علق . إقرأ و ربك الأكرم .الذى علم بالقلم علم الأنسان ما لم يعلم )
فعاد صلوات ربى و سلامه عليه إلى زوجته الوفية الحنونة ذات القلب
الطيب أمنا خديجة و هى الزوجة و الأم و الأخت و الصاحبة و رفيقة الدرب

عاد إليها يرتجف فؤاده و يقول : زملونى ..دثرونى ..فغطته و دفئته حتى ذهب عنها الروع ثم أخذته لأبن عمها ورقة بن نوفل و قالت : يا بن عم إسمع من إبن أخيك
فقص عليه النبى صلى الله عليه وسلم الخبر فقال ورقة : إن هذا للناموس الذى نزل الله على
موسى أى علامة الوحى و هذا هو الوحى من عند الله
يقول ورقة بن نوفل : ليتنى فيها جزعا إذ يخرجك قومك لأنصرنك نصرا مبينا
فى أول يوم من بعثته صلى الله عليه وسلم يسمع تلك الكلمات فيندهش و يأخذه العجب ( أومخرجى هم )!!
يقول ورقة :ما جاء أحد بمثل الذى جئت به إلا عاداه قومه
يا لله العجب ..يريد الخير لهم و يعادونه .. فتلقى صلى الله عليه و سلم كلمات قوية أراد الله بها أن يثبت فؤاده و أن يوطنه على إن هذا الطريق طريق الدعوة لله محفوف بالأشواك و أن من أراد أن يسلكه لابد أن يكون لديه صبر طويل على الأذى فى سبيل الله
لذا قال الله عزوجل فى السورة القصيرة فى عدد آياتها الكبيرة فى معانيها فى سورة العصر
(و العصر إن الأنسان لفى خسر إلا الذين آمنوا و تواصوا بالحق و تواصوا بالصبر )
قال الشافعى : لو ما أنزل الله على العباد حجة إلا هذه السورة لكفتهم
إن الأنسان جنس الأنسان كل الأنسان فى خسران إلا الذين آمنوا و عملوا الصالحات و تواصوا بالحق و تواصوا بالصبر
هذا هو الطريق إيمان بالله على علم به و يقين به يتبع ذلك عمل النفس أولا فقبل أن أدعو غيرى
أدعو نفسى
إيمان ثم عمل صالح ُم تواصى بالحق ..دعوة للخلق جميعا على قدر المستطاع
دعوة للتمسك بهذا الدين و صبر على الأذى فى سبيل ذلك
ثم إنه صلى الله عليه وسلم أستقبل يوما آخر من أيام حياته ..نزل عيه الوحى ( يأيها المدثر قم فأنذر )
يأيها المتغطى قم فأنذر العالمين بأن الله عزوجل قد بعثك نبيا و رسولا و أن من آمن بالله و عمل صالحا سيكافئه على ذلك و من خالف هديه فإن الله يعاقبه على ذلك فقام صلى الله عليه وسلم قيام طويل ..
آه لو رأيناه فى بطحاء مكة و عند الكعبة و حولها الأصنام يُشرك بها مع الله و هو يضع جبهته ساجدا لله و بجواره مجلس من مجالس المشركين و فيه أبو جهل و رجال فيقول بعضهم لبعض :
من يقوم لمحمد فيضع سلا جزور فلان على ظهره( الفضلات التى بقيت من ذبيحة الجمل )
فيقوم أشقى القوم و يضعها على ظهر النبى صلى الله عليه وسلم بين كتفيه و هو ساجد حتى تأتى فاطمة ابنة النبى صلى الله عليه وسلم و تُزيل الأذى عن ظهره ..
آه لو قدر لنا أن نراه و هو فى مكة يدعو الله فيقوم عقبة بن أبى معيط و الحديث فى صحيح
البخارى يريد أن يفتك بالنبى فما منعه أحد حتى جاء أبو بكر و دافع عنه و قال : أتقتلون رجلا أن يقول ربى الله
ناهيكم عما تعرض له من أقرب الناس إليه فهو صلوات ربى و سلامه عليه يقف على جبل الصفا
فيناديهم يقول لهم أن الرائد ((و هو الذى يكون قبل الجيش يستطلع خبر العدو )) لايكذب أهله والله لو كذبت الناس ما كذبتكم إنر رسول الله لكم بين يدى عذاب أليم ..فيقول عمه : تبا لك ألهذا جمعتنا
فأنزل الله تبارك و تعالى "تبا يدا أبى لهب و تب .ما أغنى عنه ماله و ما كسب . سيصلى نارا ذات لهب و أمرأته حماله الحطب فى جيدها حبل من مسد"
امرأته أم قبيح التى كانت تسمى أم جميل كانت تنادى فى طرقات مكة تقول عن النبى صلى الله عليهوسلم مذمما أبينا ..فلا تناديه بأسمه بل تحرف اسمه فتقول مذمما و هو محمدا
صلوات ربى و سلامه عليه
عمه و زوجه أقرب الناس إليه .. أتمنى منكم أن تستحضروا يا حضرات أن نبيكم الذى يفعل به هكذا هو خيار من خيار و هو خير ولد آدم صلوات ربى و سلامه عليه و المصطفى من عباد الله
خير خلق الله يتبعه عمه و هو فى الدعوة إلى الله و يقول : لا تطيعوه هذا كذاب لا تطيعوه .. فيا لشدة الألم و جرح ذو القربى أشد مضاضة
على النفس من وقع الحسام المهند فهو أشد من ضرب
السيوف أن يجرحك أقاربك و أهلك ..يقولون عنه مجنون فلازالوا يقولون عنه ذلك حتى جاء أبوذر الغفارى من مكة فى بداية الدعوة يريد
أن يتعرف على هذا الدين وعلى الأسلام على هذا النبى
الجديد الذى جاء بدين الله الأسلام الذى هو قائم منذ الأزل و سيظل إلى أن يرث الله الأرض و من عليها ..جاء ليتعرف على هذا النبى فمنذ بداية
دخوله لمكة أستقبلوه و قالوا إنتبه هناك رجل كذاب
هناك رجل مجنون ساحر .. فيقول أبو ذر : فمازالوا بى حتى وضعت الكرسف ( القطن ) فى أذنى
ظلوا يخوفونه و يحذرونه حتى وضع القطن حتى لا يسمع من هذا المجنون الكذاب زعموا و حاشاه صلى الله عليه وسلم حتى دخل فسمع ففتح الله عليه فأسلم
هكذا كانوا يفعلون بالنبى و يكيدون له و يؤذونه إذاءة معنوية ..أما الأساءة الجسدية فحدث ولا حرج

حدث عن أشر ما وجد النبى صلى الله عليه وسلم من أذى فى كفاحه فى طريق دعوته أنه خرج لأهل الطائف بعد أن وجد من عنت قريش للدعوة فلما آتى أهل الطائف آذوه أيما إيذاء ولازالوا يحرضون عليه السفهاء و الغلمان يرمونه بالحجارة
حتى أدموا قدميه الشريفتين و هو صلى الله عليه وسلم على ما يحزن ؟؟
يحزن لأنهم لم يهتدوا و لم يؤمنوا يقول صلى الله عليه وسلم :فخرجت هائما على وجهى لا يدرى
إلى أين و فى أى طريق يمشى فخرج و هو هائم و لم أفق حتى و أنا فى قرن الثعالب و لم يكن ينتبه إلى إين يمشى
منطقه قرن الثعالب منطقة تبعد عن الطائف قرابة عشر كيلو مترات مشاها النبى صلى الله عليه وسلم و لم يدرى عنها شيئا و إذ سحابة قد أظلتنى و فيها جبريل يقول : يا محمد هذا ملك الجبال
يستأذن أن يطبق عليهم الأخشبين (الجبلين )جزاء ما فعلوا بخير خلق الله حبيب رب العالمين
فيقول من بعثه ربه رحمه للعالمين :
لا و لكن أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله و لا يشرك به شيئا ..هكذا كان قلبه
كانت أمانيه صلوات ربى و سلامه عليه أن يخرج الله من أصلاب أهل الطائف و غيرهم من يعبد الله و لا يشرك به شيئا و ها هو نرى بأعيننا من أهل الطائف و غيرهم من ينصر الأسلام و المسلمين
حتى عاتبه ربه عتاب رقيق قال تعالى (لعلك باخع نفسك ألا يكونوا مؤمنين ) الشعراء
و فى سورة الكهف ( لعلك باخع نفسك على آثارهم إن لم يؤمنوا بهذا الحديث أسفا )
باخع أى قاتل .. لماذا ؟؟ لأن الحزن يختلط بصدره حرص على هؤلاء لأنهم لا يؤمنوا


صفحات من كفاحه صلى الله عليه وسلم



حين أجبروه على دخول الشِعب شِعب أبى طالب و كتبوا الصحيفة لا يبيعون لهم و لا يشتروا منهم
و لا يتزوجوا منهم .. فكم أمتد هذا الحصار الظالم ؟؟ 3 سنوات و هو صابر صلى الله عليه وسلم
محتسب حتى إنه أتى عليه ثلاثون يوما هو و بلال ما عندهم ما يأكله ذو كبد ليس عندهم ما يأكله كائن حى و لا يجدوا الطعام حتى يخرج
أحد الصحابة لقضاء حاجته فيسمع صوت بوله كأنه يصطدم بشىء على الأرض فلما قضى حاجته فوجده جلد حيوان ميت ووقتها لم تكن
حرمت الميته فأخذه و غسله بالماء و أكله

صفحات من كفاحه صلى الله عليه وسلم ..


حيث صبره على دعوته حتى ماتت خديجة و هى التى كانت تؤنسه و تقف بجواره و قبله عمه أبو طالب فعاش صلى الله عليه
وسلم حزينا و هى صفحات من كفاحه و صبره



صفحات من كفاحه صلى الله عليه وسلم


يوم أن فرج الله عنه فأسرى به ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ثم عرج به للسموات
العلى ثم عاد ليخبرهم فإذ به يكذبونه و يعادونه حتى تحدوه و قالوا له صف لنا بيت المقدس و ما سبق أن سافر صلى الله عليه وسلم و ما رآه إلا فى تلك الليلة فقال : فرفع إلي الملك بيت المقدسعلى جناحه فأنا أراه و أصفه إليهم شباك شباك



صفحات من كفاحه صلى الله عليه وسلم..


يوم مكر به الذين كفروا ليقتلوه و يخرجوه و يثبتوه و ليمنعوه عن دينه أو يخرجوه من بلده أو
يقتلوه فمكروا به فنجاه الله



صفحات من كفاحه صلى الله عليه وسلم ..


و على نائم فى فراشه و هو يتسلل من بين القوم و عندهم السيوف يريدون أن يقتلوه و معه أبوبكر و يتسلل رويدا رويدا بين جبال مكة ليبحث عن مكان يأويه ثم يختبىء فى الغار ثم يخرج من مكة و هى أحب بلاد الله إليه و حبيبة إلى الله و لولا أن قومها أخرجوه منها ما خرج



صفحات من كفاحه صلى الله عليه وسلم ..


تطلعنا عليه و هو فى المدينة و هو يستقبل مكر آخر و غدر آخر من صفحات اليهود السود مع نبينا حين عاهدوه و غدروا به حين آذوه و حين حولت القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة .. و حين صلى إلى بيت المقدس قالوا ما بال محمد يصلى إلى قبلتنا و لا يتبع ديننا .. و حين صلى للكعبة
قالوا ما ولاهم عن قبلتهم التى كانوا عليها أصلاتهم قبل تحويلها صحيحة أو بعدها إن كانت
قبلها صحيحة فلما تحولوا عنها و إن كانت بعدها صحيحة
فلما صلوا إلى بيت المقدس
فقال تعالى ( و ما كان الله ليضيع إيمانكم )أى صلاتكم لبيت المقدس لن يضيعها الله



صفحات من كفاحه صلى الله عليه وسلم ..


حين عاد مكروب لقريش من جديد فقاتلوه فى بدر و أحد و حزبوا عليه الأحزاب فى الخندق
صفحات من كفاحه صلى الله عليه وسلم لا يتسع له وقت خطبتنا
و هو يسمع أذيته بأذنه عندما قال أحدهم ما أراد رسول الله بهذه القسمة وجه الله
ما أراد بها وجه الله !! ..حين قسم القسمة و يأتيه رجل و يقول : أعطنى فإنك لا تعطينى من مال أمك و لا أبيك
و يجيءرجل ذو الخويصرة يقول له ..إعدل يا محمد ..يقول صلى الله عليه وسلم : ويحك من يعدل إن لم أعدل أنا



صفحات من كفاحه صلى الله عليه وسلم ..


حين لقى من أشد إيذاء يمكن أن يُؤذى بها إنسان فى عرضه فطعن فى عرضه و فى عرض
الطاهرة أم المؤمنين الطاهرة المطهرة أم المؤمنين عائشة فأتهمت بالفاحشة و ظل 40 يوما يتألم من هذا و قد فقد المعين و فقد من يقف إلى جواره فى هذه المحنة
حتى بكت عائشة و قالت : بكيت حتى ظننت أن البكاء فالق كبدى
و قالت رضى الله عنها قبيل أن يفرج الله عزوجل هذه الأزمة و ينزل قرآن يتلى إلى يوم الدين فى براءة أم المؤمنين
قالت : بكيت حتى قلص دمعى ( جفت الدموع ) فلم تكد تجد دمعا آخر تسيلة
رضى الله عنها من كثرة ما بكت و هو صلى الله عليه وسلم فى هذه الأزمة يقف على منبره و يقول :
من يعذرنى فى رجل تكلم فى عرضى ..فيقول أحد الصحابة إن كان منا من الآوس أو الخزرج أخذنا
بثأرك منه و إن كانوا من أخواننا و هم أنصار وحدهم النبى أوسهم و خزرجهم فأمر فلانا فأت به
فيقول أحدهم ما قلت ذلك إلا إنك علمت إنه منا ..فيقوم الأوس و يقوم الخزرج ..فياللأوس و
ياللخزرج و النبى فى همه يطعن فى عرضه



صفحات من كفاحه صلى الله عليه وسلم ..

حين كان له سبعة من الولد ماتوا جميعا فى حضرته إلا فاطمة ماتت بعده بستة أشهر فمات له ست من الولد و إن العين لتدمع و إن القلب ليحزن
و إنا على فراقك يا إبراهيم لمحزنون فمن مات له
ولد فليتذكر ست من الولد ماتوا للنبى فى حياته ..صفحات من كفاحه نأخذ منها درسا آخر فى


يتبـــــــــــــــــــــع إن شاء الله

_________________


عدل سابقا من قبل حفيدة الصحابة في 30.05.08 21:47 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حفيدة الصحابة
مراقبة الاقسام الشرعية
مراقبة الاقسام الشرعية
avatar

انثى عدد الرسائل : 527
رقم العضوية : 8
توقيع المنتدى :
تاريخ التسجيل : 21/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: صفحات من كفاح النبى صلى الله عليه وسلم للشيخ أيمن سامى   14.04.08 17:04


الخطبة الثانية


الحمد لله كما ينبغى أن يحمد و أصلى و أسلم على النبى أحمد صلى الله عليه وسلم و من تعبد
أختصر خطبتى الثانية فى كليمات صغيرة ..
متى يا أحبة نستشعر أن النبى كان يكافح هذا الكفاح و يبذل هذا البذل من أجلنا نحن ؟؟
متى نستشعر هذا ؟
أتمنى أن كل مستمع لكلمتى هذه يتخيل هذا لنفسه هو ..لقد ضحى صلى الله عليه وسلم من أجلى
من أجل أن يوصل الدين إلي..فكر يا عبد الله ماذا كان يمكن أن يكون حالنا لو لم يصل هذا النور
إلينا ؟
فكر يا عبد الله لو كنت من أهل الجاهلية تعيش فى ظلامها و ترى القوى يأكل الضعيف عيانا بيانا
و ترى أن هناك حجارة لا تنفع و لا تضر تعبد من دون الله ماذا كان سيكون حالنا ؟
ألا و إن حقا على من أوصل الله إليه هذا النور المبين أن يستمسك به
ديننا أغلى ما نملك ما كافح من أجله النبى صلى الله عليه وسلم هو أغلى ما نملك فى هذه الدنيا
فلنحافظ عليه
فلنحافظ على صلوات الله المكتوبات التى أمر الله بها ..لماذا يكثر العدد فى الجمعة و يقل فى نفس
اليوم فى صلاة العصر ؟؟ أليس هذا دليل على أن هناك من يتقاعس عن إجابة داعى الله حين
ينادى المؤذن بأمر الله
( حى على الصلاة .. حى على الفلاح )
يا من تقاعست عن إجابة داعى الله أتراك وفيا لكفاحه صلى الله عليه وسلم ؟؟
أهذا هو رد الجميل ..ألسنا فى هذه الحالة نشبه من ذكرنا فى أول الخطبة الفقير الذى لا مال له
أتاه من يرشده للمال فلما أرشده أمسك به الفقير و ضربه
يا من تقاعست عن إجابة ( حى على الصلاة ) فكيف ستحصل على الفلاح ؟
إن من ضيع حى على الصلاة ضيع حى على الفلاح



صفحات من كفاحه صلى الله عليه و سلم ..


تستنهض الهمم و العزائم للأوفياء أن يقوموا لدينه و أن ينصروه أولا فى أنفسهم ..ما أكثر الكلمات
يعلم الله عزوجل كم أبتعدت عن منبر رسول الله لأنى لا أريد أن أطلق كلمات و أتأخر أنا عن العمل
العمل ..العمل يا أحبة .. نصرة الدين و الوفاء لكفاح إمام الأنبياء تحتاج أن نعمل أولا فى أنفسنا
أين وفائنا ؟؟ أين صدقنا ؟؟ أين أمانتنا ؟؟
أفيصح أن الذى يلتزم بالمواعيد هو غير المسلم ؟؟ أيصح هذا ؟؟
عيب و الله عيب أن نفرط فى هذا النور المبين ..عيب فى حقنا أن يتفوق غيرنا علينا و نحن بأيدينا
النور و الضياء و إن من وفائنا لدعوته و كفاحه و صبره أن ننهض بهذا الدين و نعمل به أولا فى
أنفسنا ثم نلزم به من ولانا الله أمرهم من زوجة و أبناء و نلزمهم إلزاما بهذا الدين و أن نطبق
شرع الله على أنفسنا أولا ُم من ولانا الله أمرهم ُم ندعو بقية الناس بعد ذلك ..



أسأل الله جل و علا بأسمائه الحسنى و صفاته العلى أن يغفر لنا ما قدمنا و ما أخرنا و ما أسررنا
و ما أعلنا و ما هو أعلم به منا
اللهم إغفر لنا تقصيرنا فى طاعتك و فى إتباع نبيك صلى الله عليه وسلم
اللهم إنا نسألك الجنة و ما قرب إليها من قول و عمل و نعوذ بك من النار و ما قرب إليها من قول وعمل
رب آت نفوسنا تقواها و زكها أنت خير من زكاها أنت ولينا و مولانا
اللهم أرخص أسعارنا .. اللهم أنت المسعر فأرخص أسعارنا وغزر أمطارنا و إجعل باطننا خير من ظاهرنا و تولى أمرنا
إلهى فوضناك فى أمورنا فتولها ..اللهم دبرنا فإنا لا نحسن التدبير و أختر لنا فإنا لا نحسن الخيار
اللهم يسرنا لليسرى و جنبنا العسرى ..اللهم إشرح صدورنا و يسر أمورنا و هيىء لنا من أمرنا رشدا
اللهم إجعل مصر واحة للأمن و الأمان واحة للسلم و الأسلام . . اللهم وفق من وليته أمرنا لما
تحب و ترضى
اللهم أصلح جميع حكام المسلمين و إجعلهم رحمة على رعياهم ياذا الجلال و الأكرام
إلهى ما سألناك من خير فأعطنا و ما قصرت عنه آمالنا من الخيرات فبلغنا
رب إغفر لنا و لوالدينا و للمسلمين أجمعين
اللهم صلى و سلم و بارك على عبدك و رسولك محمد و إرض اللهم عن الخلفاء الأربعة الراشدين
و على من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
غفر الله لى و لكم ..اللهم آآآمين .. اللهم آآآمين





جزى الله الشيخ الفردوس الأعلى
وجزى الله الأخت التى قامت بكتابة الخطبة الفردوس الأعلى
وجزاكم ربى الفردوس الأعلى

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ايمان بالله
مشرفة الشهر المتميزة
مشرفة الشهر المتميزة
avatar

عدد الرسائل : 1696
توقيع المنتدى :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: صفحات من كفاح النبى صلى الله عليه وسلم للشيخ أيمن سامى   15.04.08 21:09

ماشاء الله اختى حفيدة عمل رائع منكِ
انا لم أقرأ الخطبة كاملة وان شاء الله لى عودة لسماع الخطبة كاملة مرة اخري

جزاكِ لله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حفيدة الصحابة
مراقبة الاقسام الشرعية
مراقبة الاقسام الشرعية
avatar

انثى عدد الرسائل : 527
رقم العضوية : 8
توقيع المنتدى :
تاريخ التسجيل : 21/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: صفحات من كفاح النبى صلى الله عليه وسلم للشيخ أيمن سامى   30.05.08 21:30

ايمان بالله كتب:
ماشاء الله اختى حفيدة عمل رائع منكِ
انا لم أقرأ الخطبة كاملة وان شاء الله لى عودة لسماع الخطبة كاملة مرة اخري

جزاكِ لله خيرا



جزانا وإياك حبيبتى ايمان بالله

إن شاء الله تستفيدى منها

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صفحات من كفاح النبى صلى الله عليه وسلم للشيخ أيمن سامى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روضة المرأة المسلمة :: رياض نبوية :: سيرة الحبيب-
انتقل الى: