روضة المرأة المسلمة


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 في رحاب آية....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
التائبه
مراقبة الجمال والاناقة
مراقبة الجمال والاناقة
avatar

انثى عدد الرسائل : 920
رقم العضوية : 5
توقيع المنتدى :
تاريخ التسجيل : 03/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب آية....   04.03.08 18:00

[quote="التائبه"]


اخوتي الحبيبات خلال تنقلي في المنتديات رايت موضوع اعجبني جدا وانا واثقه انه سينال اعجابكن
باذن الله لانه فيه خير كثير لنا جمعا
وارجو من الجميع المشاركه وسوف نستفيد باذن الله تعالي

انا هاقولكم علي فكرته وهي ان كل اخت مننا تقوم بتفسير ايه من القران
وتكتب لنا الايه وتفسيها لكي نستفيد جميعل باذن الله
وسوف ابدا انا بايه عظيمه جدا وهي:

اية الكرسي







اللَّه لَا إلَه" أَيْ لَا مَعْبُود بِحَقٍّ فِي الْوُجُود "إلَّا هُوَ الْحَيّ" الدَّائِم بِالْبَقَاءِ "الْقَيُّوم" الْمُبَالِغ فِي الْقِيَام بِتَدْبِيرِ خَلْقه "لَا تَأْخُذهُ سِنَة" نُعَاس "وَلَا نَوْم لَهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الْأَرْض" مُلْكًا وَخَلْقًا وَعَبِيدًا "مَنْ ذَا الَّذِي" أَيْ لَا أَحَد "يَشْفَع عِنْده إلَّا بِإِذْنِهِ" لَهُ فِيهَا "يَعْلَم مَا بَيْن أَيْدِيهمْ" أَيْ الْخَلْق "وَمَا خَلْفهمْ" أَيْ مِنْ أَمْر الدُّنْيَا وَالْآخِرَة "وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمه" أَيْ لَا يَعْلَمُونَ شَيْئًا مِنْ مَعْلُومَاته "إلَّا بِمَا شَاءَ" أَنْ يُعْلِمهُمْ بِهِ مِنْهَا بِأَخْبَارِ الرُّسُل "وَسِعَ كُرْسِيّه السَّمَاوَات وَالْأَرْض" قِيلَ أَحَاطَ عِلْمه بِهِمَا وَقِيلَ الْكُرْسِيّ نَفْسه مُشْتَمِل عَلَيْهِمَا لِعَظَمَتِهِ لِحَدِيثِ : (مَا السَّمَاوَات السَّبْع فِي الْكُرْسِيّ إلَّا كَدَرَاهِم سَبْعَة أُلْقِيَتْ فِي تُرْس) "وَلَا يَئُودهُ" يُثْقِلهُ "حِفْظهمَا" أَيْ السَّمَوَات وَالْأَرْض "وَهُوَ الْعَلِيّ" فَوْق
خَلْقه بِالْقَهْرِ "الْعَظِيم" الْكَبِير

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ياسمين الشام
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar

عدد الرسائل : 453
رقم العضوية : 2
توقيع المنتدى :
تاريخ التسجيل : 03/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب آية....   04.03.08 19:19

] جزاك الله خيرا أختي العزيزة
أحببت أن أبدأ بهذه الأية التي تبين كيف يتبرأ الشيطان من الإنسان يوم القيامة وهو من زين له الكفر والعصيان في الدنيا





قال الله تعالى : { وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم ما أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } .


سورة إبراهيم 22

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أي :

{ وَقَالَ الشَّيْطَانُ } : الذي هو سبب لكل شر يقع ووقع في العالم خاطبًا لأهل النار ومتبرئا منهم
{ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ
} : ودخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار
{ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ }
: على ألسنة رسله فلم تطيعوه ، فلو أطعتموه لأدركتم الفوز العظيم ، { وَوَعَدتُّكُمْ } الخير ، { فَأَخْلَفْتُكُمْ } أي : لم يحصل ولن يحصل لكم ما منَّيتكم به من الأماني الباطلة ،
{ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ }
أي : من حجة على تأييد قولي ،
{ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي }
أي : هذه نهاية ما عندي ، أني دعوتكم إلى مرادي وزيَّنته لكم ، فاستجبتم لي اتباعا لأهوائكم وشهواتكم ، فإذا كانت الحال بهذه الصورة ،
{ فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم }
: فأنتم السبب وعليكم المدار في موجب العقاب ،

{ ما أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ }
: أي : بمغيثكم من الشدة التي أنتم بها ، { وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ } كلٌّ له قسطٌ من العذاب

{ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ }
أي : تبرَّأت من جعلكم لي شريكا مع الله ، فلست شريكا لله ، ولا تجب طاعتي
{ إِنَّ الظَّالِمِينَ}
لأنفسهم بطاعة الشيطان { لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } خالدين فيه أبدا ، وهذا من لطف الله بعباده أن حذرّهم من طاعة الشيطان ، وأخبر بمداخله التي يدخل منها على الإنسان ومقاصده فيه ، وأنه يقصد أن يدخله النيران .

وهنا بيَّن لنا أنه إذا دخل النار وجنده ، أنه يتبرأ منهم هذه البراءة ، ويكفر بشركهم ، ولا ينبئك مثل خبير ، واعلم أن الله ذكر


في هذه الآية أنه ليس له سلطان ، وقال في آية أخرى : { إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُم بِهِ مُشْرِكُونَ } النحل 100 ، فالسلطان الذي نفاه عنه هو : ( سلطان الحجَّة والدليل ) ، فليس له حجة أصلا على ما يدعو إليه ، وإنما نهاية ذلك أن يُقيم لهم من الشُبَه والتزيينات ما به يتجرؤون على المعاصي ، وأما السلطان الذي أثبته ، فهو التسلّط بالإغراء على المعاصي لأوليائه ، يؤزُّهم إلى المعاصي أزّا ، وهم الذين سلّطوه على أنفسهم بموالاته والالتحاق بحزبه ، ولهذا ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
المرجع : (( تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان ) ، تأليف الشيخ العلامة ( عبد الرحمن بن ناصر السعدي ) رحمه الله ، المجلد الثاني " 3 – 4 " صفحة 847 – 848 )) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
التائبه
مراقبة الجمال والاناقة
مراقبة الجمال والاناقة
avatar

انثى عدد الرسائل : 920
رقم العضوية : 5
توقيع المنتدى :
تاريخ التسجيل : 03/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب آية....   04.03.08 19:26

جزاكي الله خيرا حبيتي

وفعلاالايه جميله جدا
اعاذنا الله واياكي من الشيطان

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم حبيبة الرحمن
مراقبة الاسرة السعيدة
مراقبة الاسرة السعيدة
avatar

انثى عدد الرسائل : 1742
رقم العضوية : 19
توقيع المنتدى :
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب آية....   11.03.08 18:36

تفسير سورة يس – تفسير الشعراوى

سورة يس هى السورة رقم ( 36 ) فى ترتيب المصحف الشريف – عدد آياتها ( 83 ) آية نزلت بعد سورة الجن وقبل سورة الفرقان فهى السورة رقم ( 40 ) فى ترتيب النزول وقد حكى القرطبى فى تفسيره (8/5635) الإجماع على أنها سورة مكية ولكنه قال : " إلا أن فرقة قالت : " إن قوله تعالى " ونكتب ما قدموا وآثارهم " نزلت فى بنى سلمة من الأنصار حين أرادوا أن يتركوا ديارهم وينتقلوا إلى جوار مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم وقد أورد ابن كثير فى تفسيره (3/566) هذه الرواية عن أبى سعيد الخدرى ولكنه قال : " فيه غرابة من حيث ذكر نزول هذه الآية والسورة بكاملها مكية – فالله أعلم " .

بسم الله الرحمن الرحيم

}} يس~ والقرآن الحكيم {{
· " يس " .. يصح أن تكون حروفاً مقطعة مثل " ألم " - " طه " ويصح أن تكون حروفاً مقطعة صادفت إسماً لذلك من أسمائه صلى الله عليه وسلم يس وطه ولا مانع أن يكون الإسم على حرفين بل على حرف واحد مثل " ن " فى قوله تعالى " نٌ والقلم وما يسطرون " وقد جٌعل علماً على سيدنا ذى النون عليه السلام.. إذن هذه حروف مقطعة ويُسمى بها ' 1 ' .
· والقرآن جاء معجزة يتحدى القوم فيما نبغوا فيه والعرب كانوا أهل فصاحة وبيان ويكفى أنهم كانوا يقيمون المعارض والأسواق للكلمة كما نقيم نحن الآن المعارض للصناعات المتميزة ومعروف عند العرب سوق عكاظ .
· وكون القرآن يتحداهم هذه شهادة لهم بالتفوق .
· وتحدى القرآن للعرب فى الفصاحة والبلاغة مثل تحدى سيدنا موسى للسحرة وتحدى سيدنا عيسى للأطباء إذن هذه سنة متبعة فى جميع الأمم يتحداها الحق سبحانه وتعالى فيما نبغوا فيه كذلك القرآن الكريم جاء بلغة العرب وحروفهم وكلماتهم التى ينطقون بها ومع ذلك عجزوا عن الإتيان بمثله .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
· ( 1 ) ورد فى تأويل قوله تعالى " يس " عدة أقوال : -
· هو إسم من أسماء محمد صلى الله عليه وسلم قال سعيد بن جبير ودليله " إنك لمن المرسلين " بعدها
· معناه : سيد البشر – قالها أبو بكر الوراق .
· هناك قول آخر ذكره القرطبى فى تفسيره ( 8/5638 ) بالإضافة إلى ما سبق ونقله عن الإمام مالك أن يس إسم من أسماء الله حتى أنه يكره التسمى بإسم يس – قال ابن العربى الذى يجوز التسمى به هو اسم " ياسين " بهذا التهجى والله أعلم .
· الحروف المقطعة فى القرآن الكريم أربعة عشر حرفاً وحروف اللغة العربية تجدها ثمانية وعشرون حرفاً إذن هى نصف الحروف العربية - التسعة الأوائل من حروف اللغة العربية بداية من الألف إلى الذال لم تأخذ الحروف المقطعة منها إلا حرفين الألف والحاء وتركت منها سبعة أحرف أما التسعة أحرف الأخيرة وتبدأ من الفاء فقد أخذت منها سبعة أحرف هى القاف والكاف واللام والميم والنون والهاء والياء وتركت منها الفاء والواو فهى إذن على عكس التسعة الأولى – وهكذا نرى أن هذه الحروف لم توضع هكذا إعتباطاً إنما وضعت بقدر ونظام له حكمة ووراءه أسرارووضعت بهندسة مقصودة الذات فهى مثل سنان المفتاح – والله سبحانه وتعالى يفتح بها لمن يشاء ومن حكمته تعالى أن لم يعط كل أسرار هذه الحروف لجيل من الأجيال إنما وزع عطاءها على مر الأزمان بحيث لا يتقبل جيل من الأجيال كلام الله بلا عطاء ويظل القرآن نوراً يضىء جنبات الدنيا إلى قيام الساعة ولذلك يقول سبحانه وتعالى}} سنريهم آياتنا فى الآفاق وفى أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق {{ للعلماء أقوال فى " يس " قالوا الياء للنداء وس من أسمائه صلى الله عليه وسلم لأن عادة العرب أن تحذف بعض حروف الكلمة وتبقى على الحرف المميز قوى الجرس .
· قال آخرون : بل إسمه صلى الله عليه وسلم وحذفت ياء النداء والخطاب لمحمد عليه الصلاة والسلام .
· وقوله سبحانه " والقرآن الحكيم " هذه الواو تسمى واو القسم فما دخلت عليه كاليمين لكن هل المطالب التى يريدها المتكلم من المُخاطب تأتى بالقسم أم بالدليل ؟ تأتى بالدليل وقد يأتى اليمين فيه الدلالة على الغرض المراد – فهنا الحق تبارك وتعالى يقول لنبيه أنت مرسل وأنا أحلف بالقرآن لأنه دليل على
أنك رسول صادق .

ثم يقول الحق سبحانه وتعالى }} إنك لمن المرسلين {{
هذا هو جواب القسم الحق سبحانه وتعالى يرد على كفار مكة ويقسم لهم إنك يا محمد لمن المرسلين – فإستخدام التأكيد بإن واللام وقبل ذلك القسم لأن الكفار منكرون لرسالته صلى الله عليه وسلم وعلى قدر الإنكار يكون تأكيد الكلام .

}} على صراط مستقيم {{
الصراط هو الطريق وله معنى آخر يوم القيامة هو الصراط المضروب على متن جهنم يمرعليه البار والفاجر والمؤمن والكافر ويختلف المار عليه بإختلاف عمله فى الدنيا فواحد يمر كالبرق الخاطف مع أنه أحد من السيف وأدق من الشعرة وآخر يمر عليه كأسرع جواد وآخر يمر عليه حبواً وآخر يقع فى جهنم ' 1 'والعياذ بالله .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ

( 1 )أخرج أحمد عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لجهنم جسر أدق من الشعرة وأحد من السيف عليك كلاليب وحسك يأخذون من شاء الله والناس عليه كالطرف وكالبرق وكالريح وكأجاويد الخيل والركاب والملائكة يقولون : رب سلم .. رب سلم .. فناج مسلم ومخدوش مسلم ومكور فى النار على وجهه "
أخرجه أحمد فى مسنده ( 6/110 )
· وحين تمر على الصراط لن يكون معك عصا تحفظ بها توازنك كلاعب السيرك مثلاً لأن الذى يزن حركتك على الصراط هو القرآن الكريم الذى إستمسكت به فى الدنيا فكأن المؤمن حين يمر على الصراط لا يكون توازنه من تحته إنما من أعلى فهو أشبه بالكبارى المعلقة التى لا يحملها شىء من تحتها لكنها مشددة من أعلى بما يمسكها ويحفظ توازنها .
· والصراط فى معناه العام هو الطريق المستقيم الذى يوصلك للغاية من أقرب مسافة وأيسرها لكن عبارة القرآن الكريم " على صراط مستقيم " فيها إشارة إلى أن الصراط له مهمة هى أن يوصلك إلى الغاية المرادة فالصراط فى خدمتك .

}} تنزيل العزيز الرحيم {{
· ساعة تسمع كلمة " تنزيل " فإعلم أنه من جهة العلو وإن كان المُنزل فى باطن الأرض لأنه فى واقع الأمر جاء من الأعلى .
· وقوله تعالى " العزيز الرحيم " ذكر سبحانه هنا صفة العزة والرحمة لأن التنزيل من أعلى منهج يقيد حركة الإنسان بإفعل ولا تفعل وأنت مختار أن تطيع أو تعصى فالحق الذى شرع لك هذا يريد لك الخير لأنه سبحانه وتعالى لا يعود عليه شىء من طاعتك ولا تضره معصيتك – إذن أنت المقصود من هذه المسألة لأن الله تعالى عزيز عن خلقه ورحيم بهم فإذا نظرت إلى العاصى المخالف لمنهج الله فالله عزيز قادر على الإنتقام لا يقدر أحد أن يأخذه من قبضته تعالى – وإذا نظرت إلى المطيع ... فإن الله رحيم . منقول

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
التائبه
مراقبة الجمال والاناقة
مراقبة الجمال والاناقة
avatar

انثى عدد الرسائل : 920
رقم العضوية : 5
توقيع المنتدى :
تاريخ التسجيل : 03/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب آية....   18.03.08 18:45

جزاكي الله خيرا حبيبتي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في رحاب آية....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روضة المرأة المسلمة :: رياض الذكر :: روضة تفسير القرآن وعلومه-
انتقل الى: