روضة المرأة المسلمة


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 صور لآثار خاصه بالرسول محمد صلي الله عليه و سلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
roro soso
نسمة برنزية
نسمة برنزية
avatar

عدد الرسائل : 823
توقيع المنتدى :
تاريخ التسجيل : 15/01/2008

مُساهمةموضوع: صور لآثار خاصه بالرسول محمد صلي الله عليه و سلم   19.06.08 13:47

اكبر مجموعة صور لاثار

النبي محمد (صل الله عليه وآله وسلم) ....






اثار طبع قدم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم


















مفتاح الكعبة المشرفة










موقع معركة بدر



سيف وقوس النبي صلى الله عليه وسلم



اسطوانة زجاجية مغلقة الطرفين تحتوي على

شعرات من شعر الرسول صلى الله عليه واله وسلم

توجد في جامع عصمان في مدينة بنغازي في

ليبيا ، ويحتفظ بهذه الاسطوانة في صندوق

موشى بالمخمل، ويحفظ الصندوق في غرفة تقع

بالطابق العلوي، ولا يتم إخراجها إلا في مناسبة

المولد النبوي أو عند حضور أحد كبار الزوار












سيف الرسول صلى الله عليه وسلم



سيوف بعض الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم ...
صور تحسسنا بعضمة هذا الدين وتواضع اشرف الخلق محمد صلى الله عليه وسلم ومنزلة الدين الاسلامي

اللهم اعز الاسلام والمسلمين في كل ارض وفي كل مكان

اللهم صلي و سلم و بارك علي سيدنا محمد و علي آله و صحبه و سلم عدد ما أحاط به علمك و خط به قلمك و أحصاه كتابك ....

منقول ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ايمان بالله
مشرفة الشهر المتميزة
مشرفة الشهر المتميزة
avatar

عدد الرسائل : 1696
توقيع المنتدى :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: بيان وتنبيه : (( حول صورمقتنيات الرسول في كثيرمن المنتديات))   20.06.08 0:08

بسم الله الرحمن الرحيم
والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد قمت بجولة أبحث في هذا الموضوع عن طريق شبكة الأنترنت ولاحظت كثير من المنتديات والمواقع التي تجمع الناس من جميع انحاء العالم بأسره وتجمع كل مسلم مسلم ومسلمة مسلمة يتضاحون بثقة كبيرة حول هذه الصور التي يزعمون أنها منتسبة الى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن هنا إخواني اخواتي الكرام قد جمعت كل البينات التي تنجي وتذافع عنه صلى الله عليه وسلم ، فأرجو من جميع لإخوت ولأخوات أن تتابعوا هذه البينات التي قد تفيدكم إن شاء الله.

البحث عن الحقيقة
أخيكم الراصد الصحة

(( 1 ))



الأخت دانة دانات تقول في مقطع لها



عن طريق مجموعة فتاوى كنت بعرض السؤال على عدّة مشايخ
ولكن عندما وجدت أن كمية الأسئله كانت كافيه في كل موقع أتوجه إليه
لأطرح أسئلتي

بحثت في الفتاوى السابقه في أحد المواقع
وهو الإسلام اليوم .. الذي يشرف عليه الشيخ / سلمان العوده " حفظه الله "أتمنى لكم الفائده




فتاوى العنوان الآثـار النبويـة
المجيب :د. ناصر بن عبد الرحمن الجديع
عضو هيئةالتدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التصنيف : السيرة والتاريخ والتراجم/مسائل متفرقة في السيرة والتاريخ والتراجم
التاريخ5/7/1422



السؤال:


أثناء زيارتي لتركيا رأيت في متحف ( طوب قابي سراي ) في اسطنبول قاعةللأمانات المقدسة ، تضم آثاراً نبوية ؛ شعرات للرسول صلى الله عليه وسلم ، ورسالتهللمقوقس ، وبردته، وأشياء أخرى ، ولم ألاحظ ما يدل على ثبوت ذلك تاريخياً .
فماحقيقة هذه الآثار ، وهل يصح أنها نبوية ؟


الجواب:


ليس هنالك ما يدل على ثبوت صحة نسبة هذه الآثار ونحوها إلىالرسول صلى الله عليه وسلم .
قال صاحب كتاب ( الآثار النبوية) المحقق أحمد تيمورباشا ص 78 بعد أن سرد الآثار المنسوبة إلى النبي صلى الله عليه وسلم بالقسطنطينية(اسطنبول) : ( لا يخفى أن بعض هذه الآثار محتمل الصحة ، غير أنا لم نر أحداً منالثقات ذكرها بإثبات أو نفي ، فالله سبحانه أعلم بها ، وبعضها لا يسعنا أن نكتم مايخامر النفس فيها من الريب ويتنازعها من الشكوك ) الخ.
ولا شك في مشروعية التبركبآثار نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في حياته وبعد وفاته، ولكن الشأن في حقيقةوجود شيء من آثار الرسول صلى الله عليه وسلم في العصر الحاضر .

وإن مما يضعف هذهالحقيقة ما جاء في صحيح البخاري(3/186) عن عمرو بن الحارث رضي الله عنه أنه قال : ( ما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم عند موته درهماً ولا ديناراً، ولا عبداً ولاأمة، ولا شيئاً إلا بغلته البيضاء ، وسلاحه ، وأرضاً جعلها صدقة) فهذا يدل على قلّةما خلَّفه الرسول صلى الله عليه وسلم بعد موته من أدواته الخاصة .
وأيضاً فقدثبت فقدان الكثير من آثار الرسول صلى الله عليه وسلم على مدى الأيام والقرون؛ بسببالضياع ، أو الحروب ، والفتن ونحو ذلك .
ومن الأمثلة على ذلك فقدان البردة فيآخر الدولة العباسية، حيث أحرقها التتارعند غزوهم لبغداد سنة 656هـ ، وذهاب نعلينينسبان إلى الرسول صلى الله عليه وسلم في فتنة تيمورلنك بدمشق سنة 803هـ .
ويلاحظ كثرة ادعاء وجود وامتلاك شعرات منسوبة إلى الرسول صلى الله عليه وسلمفي كثير من البلدان الإسلامية في العصور المتأخرة ، حتى قيل إن في القسطنطينية وحدهاثلاثاً وأربعين شعرة سنة 1327هـ ، ثم أهدي منها خمس وعشرون، وبقي ثمانيعشرة.
وقال مؤلف كتاب (الآثار النبوية) ص82 بعد أن ذكر أخبار التبرك بشعراتالرسول صلى الله عليه وسلم من قبل أصحابه رضي الله عنهم : (فما صح من الشعرات التيتداولها الناس بعد بذلك فإنما وصل إليهم مما قُسم بين الأصحاب رضي الله عنهم ، غيرأن الصعوبة في معرفة صحيحها من زائفها .
ومن خلال ما تقدم فإن ما يُدّعى الآنمن وجود بعض الآثار النبوية في تركيا أو غيرها سواءً عند بعض الجهات، أو عند بعضالأشخاص موضع شك ، يحتاج في إثبات صحة نسبته إلى الرسول صلى الله عليه وسلم إلىبرهان قاطع ، يزيل الشك الوارد ، ولكن أين ذلك ؟ ولاسيما مع مرور أكثر من أربعة عشرقرناً من الزمان على وجود تلك الآثار النبوية، ومع إمكان الكذب في ادعاء نسبتها إلىالرسول صلى الله عليه وسلم للحصول على بعض الأغراض ، كما وُضعت الأحاديث ونسبت إليهصلى الله عليه وسلم كذباً وزوراً .
وعلى أي حال فإن التبرك الأسمى والأعلىبالرسول -صلى الله عليه وسلم- هو اتباع ما أثر عنه من قول أو فعل ، والإقتداء به ،والسير على منهاجه ظاهراً وباطناً
.


(( 2 ))

العنوان : وجود بعض آثار الرسول صلى الله عليه وسلم
المجيب :د. أحمد بن سعد بن حمدان الغامدي
عضو هيئةالتدريس بجامعة أم القرى
التصنيف :السيرة والتاريخ والتراجم/السيرة النبوية
التاريخ : 18/5/1425ه


السؤال


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
هل صحيحأنه يوجد بعض الآثار من شعر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أو بردته في بعضالمتاحف؟ وهل إن وجدت يجوز التبرك بها؟ أو التبرك ببعض تراب من حول قبر الرسول- صلىالله عليه وسلم- ؟أفيدونا -وجزاكم اللهخيراً-.


الجواب


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
لا يوجد شيءمن آثار النبي – صلى الله عليه وسلم- وكل من يدعي شيئاً من ذلك فهو كاذب يريد أنيخدع أتباعه، وآثاره – صلى الله عليه وسلم- التي مست جسده الشريف يجوز التبرك بها،ولكنها لا توجد اليوم، أما تراب قبره فلا يجوز أخذ شيء منه، ولو جاز وأخذ منه كلمسلم أو عشر المسلمين لانكشف القبر وظهر جسده الشريف – صلى الله عليه وسلم- وهذاإيذاء له – صلى الله عليه وسلم- وليس تبركاً. والله الموفق.


(( 3 ))

حول كذبة صورة قبر الرسول - صلى الله عليه وسلّم -
فتاوى
العنوان :هل هذه صورة قبر الرسول؟
المجيب: د. عبد العزيز بن عبد الفتاح القارئ
عميد كليةالقرآن في الجامعة الإسلامية سابقا
التصنيف: السيرة والتاريخ والتراجم/التاريخ : حوادث وعبر
التاريخ:12/10/1426هـ



السؤال:


انتشرت في الآونة الأخيرة في المنتديات وعلىالبريد الإلكتروني صورة مزعومة لقبر الرسول –صلى الله عليه وسلم- وأغضبني جداً مارأيت، وأخذت أبحث في الإنترنت لموقع معروف لكي أرد عليهم بطريقة صحيحة، وعند بحثيفوجئت بالكثير من المنتديات التي طرحت الصورة والأعضاء يصدقون أنها صحيحة، ومنهم منقال:إنه أول مرة يراها، وأنا أعلم أنها ليست لقبر الرسول -عليه أفضل الصلاةوالسلام- فما حكمكم على ذلك؟
الجواب:


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه،وبعد:

فإن هذه الصورة –المزعومة لقبر النبي صلى الله عليه وسلم- لا صلة لهابالواقع، وكذبها واضح للعيان يراه كل من قام بزيارة لمسجد رسول الله –صلى الله عليهوسلم- بالمدينة النبوية ؛ فقد دُفِن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- ثم أبو بكرالصديق، ثم الفاروق عمر –رضي الله عنهما وأرضاهما- في حجرة أم المؤمنين عائشة –رضيالله عنها-.
وبيت عائشة –رضي الله عنها- كانت مساحته من الحجرة إلى الباب نحواًمن ستة أذرع أو سبعة، وعرضه بين الثمانية والتسعة، وارتفاع سقفه بقدر قامة الإنسان،وكان بابه جهة المسجد، أي غربي الحجرة.
وروي أن هذا البيت الذي فيه القبورالشريفة مربع مبني بحجارة سُودٍ وقَصَّةٍ (أي جص)، الذي يلي القبلة منه أطول،والشرقي والغربي سواء، والشمالي أنقصها ، وله باب في جهته الشمالية، وهو مسدودبحجارة سود وقصة.
ثم بنى عمر بن عبد العزيز –رحمه الله- سنة ست وثمانين جداراًمُخَمَّساً حول الحجرة، الضلع الشمالي منه على شكل مثلث، وأحاط الحجرة به، ولم يجعلله باباً حماية للقبر النبوي الشريف.
وصفة القبور الشريفة داخل الحجرة: قبرالنبي –صلى الله عليه وسلم- أمامها إلى القبلة مُقدَّماً، ثم قبر أبي بكر حِذَاءَمنكبي رسول الله –صلى الله عليه وسلم- ثم قبر عمر –رضي الله عنه- حذاء منكبي أبيبكر –رضي الله عنه
وكانت مُسَنَّمةً، أي مرتفعة عن الأرض بمقدار شبر (فقط)،مبطوحة ببطحاء العَرْصَة الحمراء، أي مفروشة بحصى من بطحاء (العَرْصَة) وهي المكانالذي يقع غربيَّ وادي العقيق في سفوح "جَمَّاءِ أُمِّ خالد" الشمالية، حيث تقعاليوم "الجامعة الإسلامية"، وكانت بطحاؤها نظيفة حمراء.
وورد أنهم غسلوا ماجلبوه منها قبل أن يفرشوه على القبور الثلاثة الشريفة ( انتهى ملخصاً من وفاء الوفا للسمهودي ).


هذا بيان وتنبيه والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ايمان بالله
مشرفة الشهر المتميزة
مشرفة الشهر المتميزة
avatar

عدد الرسائل : 1696
توقيع المنتدى :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: صور لآثار خاصه بالرسول محمد صلي الله عليه و سلم   20.06.08 0:09

رقم الفتوى : 66192
عنوان الفتوى : هل بقي شيئ من آثار النبي صلى الله عليه وسلم؟
تاريخ الفتوى : 18 رجب 1426 / 23-08-2005


السؤال

الرابط يحتوي على صورة بردة وعمامة وعصا الرسول صلى الله عليه وسلم، ما رأيكم بالصورة؟ هل هي فعلا تخص الرسول صلى الله عليه وسلم؟ أم هي صورة مزيفة؟
وما معنى بردة؟
http://pictures.fanateq.com/grfx/det...p?image_id=697



الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن البردة كساء يلتحف به، كذا قال صاحب اللسان.
وقد ذكر المؤرخون أن بردة النبي صلى الله عليه وسلم التي أعطى لكعب بن زهير بن أبي سلمى اشتراها معاوية من أولاد كعب بعشرين ألف درهم، وهي البردة التي كانت عند الخلفاء يتوارثونها شعاراً، كذا قال ابن حجر في الإصابة وابن الأثير في الكامل وابن خلدون في التاريخ والسيوطي في تاريخ الخلفاء.
وقيل إن البردة التي كانت عند الخلفاء يتوارثونها شعاراً هي البردة التي أعطى النبي صلى الله عليه وسلم لأهل أيلة لما صالحهم واشتراها منهم أبو العباس السفاح بثلاث مائة دينار، فقد ذكر السيوطي في تاريخ الخلفاء عن الذهبي أنه قال في تاريخه: أما البردة التي عند خلفاء آل العباس، فقد قال يونس بن بكير عن ابن إسحاق في قصة غزوة تبوك أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطى أهل أيلة بردة مع كتابه الذي كتب لهم أمانا لهم فاشتراها أبو العباس السفاح بثلاثمائة دينار.
قال السيوطي: قلت فكانت التي اشتراها معاوية فقدت عند زوال دولة بني أمية، وأخرج الإمام أحمد بن حنبل في الزهد عن عروة بن الزبير رضي الله عنه أن ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي كان يخرج فيه للوفد رداء حضرمي طوله أربعة أذرع وعرضه ذراعان وشبر فهو عند الخلفاء قد خلق وطووه بثياب تلبس يوم الأضحى والفطر، في إسناده ابن لهيعة، وقد كانت هذه البردة عند الخلفاء يتوارثونها ويطرحونها على أكتافهم في المواكب جلوسا وركوبا وكانت على المقتدر حين قتل وتلوثت بالدم وأظن أنها فقدت في فتنة التتار فإنا لله وإنا إليه راجعون.
وقال ابن كثير في البداية والنهاية: قال الحافظ البيهقي وأما البرد الذي عند الخلفاء فقد روينا عن محمد بن إسحاق بن يسار في قصة تبوك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطى أهل إيلة بردة مع كتابه الذي كتب لهم أمانا لهم فاشتراها أبو العباس عبد الله بن محمد بثلاث مائة دينار يعني بذلك أول خلفاء بني العباس وهو السفاح رحمه الله، وقد توارث بنو العباس هذه البردة خلفا عن سلف، كان الخليفة يلبسها يوم العيد على كتفيه ويأخذ القضيب المنسوب إليه (صلوات الله وسلامه عليه) في إحدى يديه فيخرج وعليه من السكينة والوقار ما يصدع به القلوب ويبهر به الأبصار ويلبسون السواد في أيام الجمع والأعياد وذلك اقتداء منهم بسيد أهل البدو والحضر ممن يسكن الوبر والمدر، لما أخرجه البخاري ومسلم عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل مكة وعلى رأسه المغفر وفي رواية وعليه عمامة سوداء وفي رواية قد أرخى طرفها بين كتفيه صلوات الله وسلامه عليه، وقد قال البخاري ثنا مسدد ثنا إسماعيل ثنا أيوب عن محمد عن أبي بردة قال أخرجت إلينا عائشة كساء وإزاراً غليظاً فقالت قبض روح النبي في هذين، وللبخاري من حديث الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن عائشة وابن عباس قالا لما نزل برسول الله طفق يطرح خميصة له على وجهه فإذا اغتم كشفها عن وجهه فقال وهو كذلك لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد يحذر ما صنعوا قلت وهذه الأثواب الثلاثة لا يدري ما كان من أمرها بعد هذا.
وظاهر كلام ابن كثير وابن تيمية والسيوطي فقد البردة، بل ذكر ابن تيمية أنه لم يعد شيء من آثار النبي صلى الله عليه وسلم موجوداً.
وقد ذكر بعض المؤرخين أنه يوجد بقصر طوب كابي الذي كان قصراً للسلاطين العثمانين بعض آثار النبي صلى الله عليه وسلم ومنها بردته، فقد أمر السلطان أحمد الأول بوضع بردة النبي صلى الله عليه وسلم فوق كرسي الحكم تيمنا وتبركاً، وغادر السلطان محمود الثاني الغرفة الخاصة نهائياً وبقيت لحفظ الأمانات المقدسة.
ويوجد مقال في موقع الإسلام اليوم يؤكد ذلك وعنوان المقال هو:
اسطنبول تفخر بكونها مدينة الألف مئذنة.
ويمكنك الدخول عليه بواسطة هذا الرابط:

والله اعلم

http://www.islamtoday.net/albasheer/...t.cfm?id=35210
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صور لآثار خاصه بالرسول محمد صلي الله عليه و سلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روضة المرأة المسلمة :: رياض نبوية :: سيرة الحبيب-
انتقل الى: